الأربعاء، 11 يونيو، 2008

أسعد تاكسجي في العالم


يوم حر كئيب..

ناس مش طايقة نفسها...
الناس واقفة في عز الشمس بتلعن في اليوم اللي اتولدت فيه..
العالم كلها وشها مكرمش ..واقفين عالمحطة بيلعنوا في سلسفيل أي حاجة..


واقف وحدي في وسط البشرية


لا شك إني لقطت من الجو المحيط قدر لا بأس به من الاكتئاب والأتامة والبؤس..فصرت مثلهم..ضاربا بوز
في هذه الأجواء الاكتئابية, قررت أوقف عدد واحد تاكسي
كان زمان ايام جدك -الله يرحمه- كانوا بيحكولنا إن التاكسي كان بيشتغل عند الزباين
وجه اليوم اللي بقى الزباين وأبو الزباين بيشتغل عند سواقين التاكس
المهم يا زينهم..
بما إني كنت متأخر مووووت, والجو كان حر, وكنت مش قادر امشي, والمسافة بعيدة


قررت أرتكب الخطيئة..
وأدفع من مرتبي 5 جوندي - واخد بالك يالا من مرتبي دي- واركب تاكس

أنا : حي السفارات يا اسطى ؟؟
أول تاكس : .... (عمل نفسه ميت..ومشي)
انا تاني : حي السفارات يا اسطى؟؟
تاني تاكس: (عمل مش سامعني...ومشي)
أنا تالت: حي السفارات يا اسطى؟
تالت تاكس: لا والله يا غالي..
بعد فترة مش قليلة..

لقيتلك راجل ابن حلال كدة تاكسجي راح جاي لسة هقوله (حي السفارات يا ريس..)
قاللي اركب بس مكان ما انت عايز


ركبت العربية المهكعة اللي أكل عليها الدهر وشرب وقضى حاجته


أنا : صحيح يا اسطى انا كان عندي خاطرة..
هو: اه.....إزاي يعني؟
أنا : أه يعني كان في حاجة كدة عايز اسأل حضرتك عليها بما إنك وقفت وركبتني يعني؟
هو: أه اتفضل..

أنا: هو بالنسبة لحي السفارات يعني...في حاجة بذيئة هناك لا سمح الله؟؟
هو : بذيئة؟؟؟

أنا : أه يعني سمعته وحشة مثلا, بيخطفوا التاكساجية هناك مثلا
هو : آآآآآآآآآآآآآآآآه...فهمتك فهمتك..شكلك واقف من بدري ومحدش عايز يقفلك ..صح

أنا : الله ينور عليك...في أيه الموضوع بقى؟؟
هو : ححححححححح (دي تنهيدة) ...تقول أيه بقى يا بشمهندس , عالم بترفص رزق ربنا برجليها
يعني يكون جايلهم الرزق..وكمان مش عاجبهم ..بيشترطوا - لا مؤاخذة - على ربنا
بدل ما يحمد ربنا ويبوس إيده وش وضهر وينبسط إن الشغل ماشي معاه حلاوة..يقولك لا مش رايح هناك
ناس زبالة بقى (لا مؤاخذة) تقول أيه بس !!!


أنا : أصل أنا قلت يمكن تكون المسافة طويلة بس ده مفيش يعني 10 دقايق
هو : طويلة أيه بس يا افندي (مش كنت بشمهوندس من شوية؟؟) , ده ساعات حد يقوله آآآآآآخر الشارع وهو بردو يتنطط يقولك لأ
اومال أنت شغلتك أيه, لما انت مش عايز توصل الناس اومال عايز تعمل أيه..
هي الناس دي كدة, اللي مش راضي هيفضل مش راضي على طول..
هو مش عارف النعمة اللي هو فيها..رافصها..بيتنطط عليها..عايز يتشرط عاللقمة.

أنا : أه والله يا اسطى..سبحان الله
هو : بالك إنت يا بيه!! ...أنا أحسن واحد في الدنيا
أنا : (ضحكت) انت؟؟
هو : بتضحك؟؟ مش مصدق إني أحسن واحد في الدنيا...طب انا هثبتلك إني أحسن واحد في الدنيا
انا : وماله ..اثبتلي

هو : إنت بتتفسح كل يوم ؟؟؟
أنا : لا طبعا مش كل يوم
هو: انا بقى بتفسح كل يوم ...وطول النهار والليل كمان..وانا عالتاكس ده
أنا : مممم


هو : إنت لفيت القاهرة كلها حتة حتة؟؟؟
أنا : لا طبعا يعني مش كلها أوي..
هو : أنا بقى لفيتها كلها حتة حتة وحافظها..شفت بقى إزاي أنا أحسن منك
أنا: (ضحكت بردو)


هو : إنت يدخل جيبك فلوس كل 10 دقايق..؟؟؟؟؟
أنا : (ضحكت جدا) لا طبعا مش بيدخل جيبي فلوس ولا كل شهر حتى :D
هو : أنا بقى أهو زي ما انت شايف..كل 10 دقايق بيدخل جيبي فلوس :)

هو : إنت بتشوف دش
انا : ممممم..يعني ..
هو: أيوة...قوللي أه بشوف دش
أنا : اه بشوف دش
هو : أنا بقى كلامي مع كل زبون وزبون في أي موضوع وسماع حكاوي الدنيا كلها من كل الناس..أحسن من مليون دش
أنا : ممممممم...تصدق

هو : شفت بقى أنا أحسن من كل الناس إزاي...أنا أحسن واحد في الدنيا
ولازم أضحك وأهرج مع كل الناس..وأفضل على طول مبسوط..
بالك انت لو انا مضحكتش وهرجت كدة مع كل زبون..هبقى عامل وشي كدة (وراح عامل وشه كدة مفلقط)
وهيبقى الزبون كمان عامل كدة (مفلقط بردو)...
وكدة..لا انا هعرف اسوق..ولا الزبون هيوصل..ولا الدنيا هتمشي..وكل ده علشان إحنا مكشرين

يا راجل اضحك كدة...وانبسط..الدنيا تمشي

أيوة على جنب هنا بقى يا اسطى
(قلتها بعد ما وصلت سكتي..محستش بالطريق...الوقت عدى بسرعة الزريبو)

نزلت من التاكس وانا منفهش..منتعش..حاسس إن الدنيا كلها بتتأرجح من الانفهاش
الراجل غير حالة الطقس في عيني..

الجو مبقاش حر..

اليوم مبقاش كئيب..

الناس كلها حاسسهم ماشيين مبسوطين..

الجو كله اتغير في 10 دقايق..




افتكرت في لحظة كل الكلام اللي كنا بنسمعه كتير في الدروس و محاضرات التنمية البشرية
مصطلحات كتير جت كلها في بالي مرة واحدة
التصالح مع الذات .. السلام الداخلي .. الرضا عن النفس .. السعادة الداخلية .. المناخ الشخصي

وحسيت فعلا ساعتها إن الجدع التاكسجي ده..بالرغم من إنه طلعان عينه طول اليوم..
إلا إنه فعلا هيفضل شايف نفسه أسعد راجل في العالم

حتى لو كان راكب البطة العرجة..وماشي في شارع فيصل..الساعة 2 الظهر..يوم 7 أغسطس..
لسبب بسيط جدا
إنه عايز يشوف نفسه

(((( أسعد تاكسجي في العالم ))))
:)

هناك 12 تعليقًا:

Mo3Az يقول...

:)
طب والله كويس ان لسه فى حد كدة

عارف
لما بحاول اتفرس فى وجوه الناس شوية كدة وانا ماشى فى الشارع ، بحس بكمية بؤس اعوووذ بالله
اما دا راجل بجد 100 100

اسلوبك جميل ماشاء الله
وفى انتظار جديدك
:)

إخوانى مخربش يقول...

اه يابو رفعت

بس انت مقلتش اديته كام برضه

انا شاكك فى حكاية ال5 جنيه دى فى القاهرة التكسجى بيبقى عايز ينط جوه محفظة الزبون ويأشطها بالذات لما يكون اليوم حر

عارف لما كنت فى المنصورة اجدع مشوار كان ب 2 جنيه

ولو مشوار على قده بجنيه ونص

مرة اديت السواق 2 جنيه رجعلى نص جنيه

اه والله

هبة مدكور يقول...

ياريت الناس كلها تبقى راضية عن حياتها واللى ربنا كتبه عشان كل واحد يحس بالسعادة بجد
يعنى السواق ده معنى كلامه انه شغال ليل نهار يعنى بيشوف ولاده مثلا قليل جدا وبيريح فى وقت بسيط جدا يعنى طالع عينه يعنى وهو اكيد راضى بحاله عشان كده مبسوط
بس هنقول لمين ولا لمين
يارب الناس كلها تبقى سعيدة يارب

سمـــر مــاهر يقول...

:D:D:D

فكرتنى فى مره كنت رايحه اشوف الجو فى المعهد البريطانى


المعهد البريطانى من فضلك
يبصلى ويمشى حتى بيستكلف يقول لا

المعهد البريطانى لو سمحت
انت رايحه هناك يعنى
اه ان شاء الله
بس انا مش رايح هناك
_ بواخه متناهيه _

المعهد البريطانى ؟
لا

جه اخر واحد بقى كنت بتكلم فى التليفون

لقيته وقف من غير ما اشاورله
بيقولى انتى رايحه فين يا بنتى
قلتله المعهد البريطانى

قالى اصل انا شايفك من اول الشارع وعمال اقول البنت دى رايحه الهند ولا ايه

اركبى اركبى عالم واطيه _ اسفه فى اللفظ _ معندهاش نظر ولا ذوق

وركبت التاكسى وياريتنى ما ركبت

انتى رايحه تتعلمى هناك
اه _ اكيد مش رايحه اتفسح يعنى_

هو البتاع دا اللى لونه اصفر كدا
اه _ برد بكل برود _

طيب ما تشتريلك عربيه بدل المواصلات

يخربيت العبط _ حاضر ان شاء الله قريب _

لسه هيتكلم تانى
قلتله من فضلك ممكن ثوانى عشان هتكلم فى التليفون

وطلعت التليفون ضربت رقم ماما رنيت عليها
كلمتنى
قعدت ارغى معاها بقى فى اى حاجه كان بقالى اسبووع مشوفتهاش


بس اختكم كانت هتطق

غير معرف يقول...

راجل جامد اوى و الله :D


كل واحد بيبقى بأيده يسعد او يتعس نفسه


وهو اختار السعادة :)


ياريت الناس كلها تبقى منشكحة كدة..

بدل الأشكال اللى بنشوفها كل يوم
فى المترو دى :D
والله بينكدوا عليا:D


خلود

شعراء كلية الاعلام يقول...

الموقف مقتبس منى بالظبط ...
صورت بقلمك فابدعت ...
ناهيك بقى عن الاقتباسات اللى اختها من عمنا بلال فضل
أكل عليه وقضى حاجته
كركركركر

محمد رفعت يقول...

ما شاء الله
أول مرة الاقي 6 تعليقات عالتدوينة منغير إعلان عنها..

ده إن دل فيدل عالبؤس اللي انتوا عايشين فيه.

--------

معاااااااااذ

غالبا اول مرة تعدي عالمطبات
انا مش عارف أدخل على مدونتك علشان النت عندي مشلول وأبطأ من مسيلمة

فهدخل عليها إن شاء الله أول ما النت يظبط

بس أسعدنا تعليقك يا ميزو

وفي انتظار وجودك على طووول
:)

إن شاء الله

------

بردو عمنا المخربش

يا عم ما انا قلتلك
زرفته 5 جوندي من مرتبي

اللي خلص خلاص والحمدلله

فكرتني فعلا
مرة بردو أخدت تاكس في المنصورة ب2 جنيه لفيت البلد كلها
:D

0----------

هبة

تمام كدة
هو الراجل فعلا طالع عينه أكيد
لكن هو مش عايز يشوف كدة
وعلشان كدة هو مشافش كدة
فلما عمل كدة
بقى عايش كدة

بس

--------

سمر

فعلا بجد بجد عالم عجيبة أوي اللي انتي قابلتيهم دول
خصوصا آخر واحد ده

بس انا كنت فاكرك عندك عربية

اصل مرة كتبتي عالمنتدى وانا سايقة العربية

:)

------------

خلود عصام

لا المتور ده ملوش حل

مشكلته اللأكبر من كدة مش بؤس الناس

المشكلة غنهم على رأي باسم عبدالغني

غالبا غالبا بينسوا يستحموا

---------

محمد خالد صبحي فرج

الراجل المحافظ دوما على المرور الدوري على مدوناتنا كلنا

بوركت يا فندم

مع إن المدونة بتاعتكوا لفظتني

:d

سمـــر مــاهر يقول...



:D :D

لا دى عربيه بابا او بمعنى اصح

عربيه الذل

:D
اخويا محمود ربنا يطولنا فى عمره
مبيخلنيش اسوق الا وهو جنبى

هو ادرى بأخته بقى

اكبر مشوار ممكن اعمله واحمد ربنا ع النعمه واصلى ركعتين شكر
من هنا لعمتو 12 كيلو

مره خلانى اقف اغير العجله وارفع العربيه بالكوريك واحطها فى الشنطه واطلع العجله التانيه واركبها
وواقف يضحك عليا ويقولى
علشان تعرفى انك مش هتعرفى تتصرفى لوحدك


بس هانت

ولازال الزن مستمر


بس كان من الواجب عليك تصور عمو بتاع التاكسى
عشان يبقى بتعمله دعايا فى نفس الوقت

قليل لما بنلاقى حد زيه



دهاء سياسي يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عودة مرة أخرى بعد انقطاع لفترة طويلة بعض الشىء

كنت بقرأ التدوينة دى باستمتاع أوى

سواق التاكسى ده و الله راجل زى العسل :) .. تحسه من التدوينة يعنى طيب كده و ابن حلال و غلبان و طول ما انا بقرأ راسماله فى خيالى صورة راجل فى منتصف السبعينات مع شوية تجاعيد :)

الراجل ده بالظبط نموذج مصغر للملايين زيه من الشعب المصرى .. تحس فيه كده بمصرية غريبة سبحان الله :)

طيب خليني كده ابص لعمو ده من وجهة نظر تانيه شوية يمكن تكون مختلفة عن الى انتو بصيتولو بيها ..

انتو كلكو شفتو ان عمو ده راجل لطيف ظريف دمه خفيف و مش هامة الى هو عايش فيه .. مش عايز يكتئب زى باقى المكتئبين و مقفلينها على نفسهم .. و ده بيرجع لنظرته لنفسه و تقديره ليها لو صح التعبير يعنى ..


الى انا شايفاه ان الراجل ده مش متفائل ولا هو مستريح ولا حتى منشكح و مشرئب زى ما هو بيحاول يقنع نفسه او يقنعك او زى ما انتو شايفينه ..

و الموضوع مفيهوش ريحه اى تصالح مع الذات و لا رضا عن النفس ولا سلام داخلى ولا حتى سلام ابو مازن !!

كل ما فى الامر ان الراجل ده اتبع وسيلة مختلفة شوية للتعايش مع القرف الى هو عايشه زيه زي باقى المصريين .. فبدل ما يعيش الواقع بكل قرفه كل لحظة و تكون النتيجه بالتالى انه يكتئب و وشه ( يفلقط ) قالك و ليه ما نضحك احسن و هو فى كل الاحوال الواقع حيفرض نفسه فبدل ما اتنكد طول الوقت اعمل مش شايف و اتنكد نصه بس ..

كل ما فى الامر انه بيهرب من الواقع او بيتحايل عليه مش اكتر .. يعنى (عمو ده لما ما لقاش التيتة فى البيس قرر يقضيها شهيصه ) على رأى الى كان كاتب فى التدوينة الى قبلها ..

سياسة مش جديدة على المصريين .. نفس السيناريو بيتكرر ..

الحاجه التانيه بقى :
لما الراجل كان بيتكلم على الرضا بلقمه العيش .. كلامه كان جميل اوى بس جه فى الاخر كده و حسيت ان الكلام اخدله روزوليوشن تانى خاااااااالص .. و الى فيها بيتحول قناعة الرضا بلقمه العيش الى قناعة تانيه و اوسع فى التطبيق الحياتى و هى الرضا بفتات ما يلقى اليك من افواه الحيتان و الى انت متبعا سياسة نص العمى بتعتبره لقمة العيش الى ربنا كاتبهالك و عليك بقى انك ترضى بيها مهما تضائلت مع الوقت و مهما ضاق بك العيش و لو قلت لا و مش راضى و انا استاهل اكتر يبقى ده بطر بقى و ربنا حيزيل النعمة من وشكو علشان انتو عالم كافرة بيها و شوفو الى زيكو فى الصومال عايشين ازاى !!!!!

الحاجه التالته و الخطير بقى فى الموقف ايه .. ان الراجل ده مش بس بيهرب من الواقع لعجزه عن مقاومته .. لأ ده وصل لمرحلة ابعد و أخطر انه بدأ يقنع نفسه و يخليها تصدق بانه ( احسن واحد فى الدنيا ) و ان كل من اتبع سياسته سينجو من المجاعة القادمة !!!

انت عارف بالظبط زى ما واحد قالنا لما نزلنا العشوائيات ما معناه انا احسن من الى معاهم فلوس هما بيعيشو فى التكييف فى لما الدنيا بتكون حر فبيعيو و يتعبوا انما انا عايش فى هوا ربنا و ما بعياش زيهم ..

ده فى الحقيقة مش معناه انه احسن .. كل ما فى الموقف انه لانه غير قادر لانه يصل لمستوى التكييف اعتبر نفسه احسن لانه ما بيعياش .. لانه خايف يواجه نفسه علشان لو واجهها ده حيدفعه لمواجهات اكبر و هو عايز يعيش بعيد عن وجع الدماغ ..

بالظبط زى قصه التعلب الى كان نفسه ياكل عنب بس لقاه عالى عليه و مش طايله فقاله حصرم يا عنب و اعتبر انه مر و اتكل على الله مشى ..

نرجع لعمو السواق : لما قالك (انا لازم اضحك و اهرج مع كل الناس و افضل على طول مبسوط ) ده مش لانه متصالح ذاتيا لا سمح الله .. بس ده بالظبط هو نوع الفودكا الى بيشربها علشان ينسى علشان ما يبقاش وشه مفلقط لو عاش فى الواقع الحقيقي .. مش الافتراضى الى بانيه لنفسه و بيحاول يعيش الناس معاه فيه و الى انت نفسك اتأثرت بيه مع انه كله خيااااااالى بحت و مفيش ما يبعث على السرور ولا الضحك فى الواقع المصرى يعنى اللهم الا اذا كان مصدره المآسى برضه ..
بس على فكرة ال10 دقايق الى امت حسيت فيهم الحياة لونها بمبى زيفا .. مرة على مرة حتلاقى حجمهم بيتضاءل .. و بعد كذا مرة من تجربة طريقة الراجل حتلاقيك زهقت و تعبت نفسيا اكتر من الاول لان فى الاخر فى واقع استحالة تهرب منه ..

اخر حاجه حقولها فى ذلك التفصيل المطول جدا .. ان المبهر فى الراجل ده انه دليل على مدى قدرة العقلية المصرية على التكيف مع الواقع حتى و ان كانت تدهس تحت المتاريس !!!

عمرو طموح يقول...

شوف يا ابن الناس

الراجل ده كان سعيد

واللي يقولك غير كده متصدقوش

الراجل ده عرف يشوف أجزاء من الصورة مكانش حد غيره شايفها... وهو ده اللي بيقدر يعيش.. حتي لو كان مأفور شوية - فعل أفور يأفور فهو أوفر يعني مشتق من لغة اهل الروم - فده مش عيب.. إيه يعني.. ماهو كل الناس حواليه مأفورة في الاتجاه العكسي!!!

التوازن مهم.. بس في حالات.. الحكمة تقتضي إنك تبص للجزء اللي انت محتاج تشوفه من الصورة في هذه اللحظة.. و أظن ان الراجل كان شايف فيك وش مفلقط فقال يحاول يعلمك درس في الحياة...

أنا عندي افتراض.. إنه فعلا من أكثر الناس حكمة.. و أكثرهم تعبيرا عن الواقع.. سواقين التاكسي... بس أنا مش بستحمل أتكلم معاهم كتير.. ولا أركب معاهم حتي... أصلي مش باخد مرتب يا باشموهندز

محمد رفعت يقول...

ياه يا هبة
كل ده تعليق
يا نهار أبيض
أنا قريته بس مكسل أرد عليه بصراحة علشان عايز انام دلوقتي
:)

أما عمرو طموح
فهنفضله طبعا
ذاك الماكر المخادع
المتآمر مع الطبيبة هبة رؤوف
التي طردتنا شر طردة من مكتبها
في وجود هذا المتواطيء

دهاء سياسي يقول...

:)

طيب انا مستنية الرد .. :)